الزبيب وسكر الدم

هل يمكن للزبيب المساعدة في التحكم في نسبة السكر في الدم ؟

زبيب هو عبارة عن العنب المجفف بالشمس الخالي من البذور يحتوي الكثير من القوى الغذائية المليئة بالفوائد الصحية. يحتوي الزبيب بشكل طبيعي على البوتاسيوم والمغنيسيوم ومجموعة من مضادات الأكسدة، حيث أنه لا يحتوي على الدهون المشبعة أو الكوليسترول والتي تعد مصادر ممتازة للألياف. ومع ذلك قد تتساءل ما إذا كان من المقبول تناول الزبيب إذا كنت مصاب بمرض السكري؟

هناك العديد من المفاهيم الخاطئة حول ما يمكن وما لا يمكن لمرضى السكري تناوله ومنها أن الأطعمة التي تحتوي على السكر – بما في ذلك الفاكهة – يمنع أكلها. ولكن الحقيقة هي أن الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري يمكن أن يأكلوا الزبيب والعديد من الفواكه الأخرى. في الواقع، تعتبر الفاكهة خيارًا رائعًا لأنها تحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن الأساسية. حيث يجب على الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري تناول نظام غذائي متوازن. ومع ذلك، من المهم فهم كيفية تأثير الزبيب على إدارة نسبة السكر في الدم.

حيث أظهرت آخر الأبحاث أن الزبيب:

  • لديه القدرة على خفض ضغط الدم
  • تقليل نسبة السكر في الدم وذلك عند تناوله بعد الوجبات الرئيسة.
  • يضعف الشهية ويوفر طريقة فعالة لدمج الأطعمة الغنية بالألياف والمضادات للأكسدة في نظامك الغذائي.

واليكم بعض الطرق لاضافة الزبيب الى وجبتك :

  • ارم الزبيب في السلطة.
  • أضف الزبيب إلى الشوفان.
  • أضف حصة من الزبيب إلى كاس الحليب صباحاً ومساءاً.
  • ضع الزبيب في الرز والبرغل.
  • يمكنك تناول الزبيب كوجبة خفيفة.

هل يمكنني أكل الزبيب إذا كنت مصاب بمرض السكري؟

بشكل عام يمكنك تناول الزبيب إذا كنت مصابًا بداء السكري ولكن من الجيد معرفة أنه يجب تناوله بكميات متناسبة وليس بشكل مفرط. ويفضل الابتعاد عن تناول الزبيب الذي يحتوي على السكر المضاف لأن الزبيب غير المحلى يعتبر مصدر مركز للسكريات الطبيعية. ولذلك فإن الاعتدال هو المفتاح لمنع ارتفاع سكر الدم.

3 thoughts on “الزبيب وسكر الدم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *