الريحان نبتة الرشاقة والشفاء من الاكتئاب

الريحان أو الحبق يعتبر من أبرز النباتات العطرية العشبية المستخدمة في الكثير من الأغراض الصحية والجمالية والطهي والتزيين، وله أكثر من 60 نوعا في مختلف أنحاء العالم.

أطلق عليه الكثير من المسميات منها الريحان، العشبة الملكية، والريحان المقدس, نسبة إلى استخدامه في الكنائس الأرثوذوكسية، اذ يدخل في تحضير الماء المقدس بها.

فوائد نبتىة الريحان:

  • تحتوي عشبة الريحان على كمية كبيرة من الفيتامينات والمعادن المضادة للجراثيم والالتهابات البكتيرية, كما أنها تقي من السرطان والأزمات القلبية, فضلا عن أنها تخلص الجسم من القلق والتوتر والاكتئاب, ولها مفعول السحر في التخلص من الدهون الزائدة في الجسم وحب الشباب تأخر علامات الشيخوخة.
  • تعد من أكثر الأعشاب العطرية التي تعزز جهاز المناعة بشكل كبير، اذ يحتوي على كمية كبيرة من الفيتامينات المعادن مضادات الجراثيم والالتهابات البكتيرية، مثل فيتاميناتa ،c ، b9، ك، معادن الحديد، الكالسيوم، النحاس، المنجنيز، الأحماض الأمينية, ويعزز وظائف الجهاز التنفسي ويعالج أمراض الصدر والرئة، وصعوبة التنفس، ونوبات الربو والحساسية التهابات الشعب الهوائية نزيف الأنف “الرعاف”، ويحد من الإصابة بالتهابات المفاصل والروماتويد.
  • ويساعد الحبق في تنظيم عمل الغدة الدرقية، اذ ينظم فيتامين A ضغط الدم والسكر يخلص الجسم من الكوليسترول الضار بالدم، مما ينعكس بشكل إيجابي على مرضى القلب الشرايين والأوعية الدموية، يستخدم مشروبه بديلا لمسكنات الألم خاصة الصداع الشديد الناتج عن حالات الزكام، اذ يسكن ويهدئ آلام الرأس بشكل سريع وفعال.
  • تساعد ألياف الحيق على حل مشاكل الجهاز الهضمي وبخاصة التقلصات والإمساك، لذا ينصح مرضى القولون العصبي بتناولها، يقضى على الانتفاخ الناتج عن مضاعفات القولون العصبي، ويلين المعدة، يحد من مشاكل البواسير، ويخفف من أعراضها، وينقي الجسم من السموم، يكافح الفيروسات البكتريا والجراثيم، التي تسبب الكثير من المخاطر الصحية، يحافظ على صحة العين يحسن الرؤية ويعزز وظائف الشبكية، يعالج اضطرابات العمى الليلي والتهابات العين، لاحتوائه على نسبة عالية من فيتامين ” أ “.
علاج للحالة النفسية

كشف الدكتور سيد قطب خبير الأعشاب والطب البديل: إن زيت الحبق يخلص الجسم من بعض المشاكل النفسية مثل الاكتئاب القلق التوتر، إذ يساعد دهن الجسم به على الاسترخاء وتهدئة الحالة النفسية، يمكن إضافته لماء الاستحمام للحصول على الاسترخاء أيضاً ومكافحة الإرهاق الجسدي، يقوي ويعزز وظائف الأعصاب، كذلك يساعد زيته على التخلص من البكتريا والفيروسات المسببة لنزلات البرد والانفلونزا الشديدة يقلل من الآلام الناتجة عن السعال والعدوى الفيروسية التي تنتشر في فصل الشتاء نتيجة انخفاض درجات الحرارة.
وأيضا يمكن لمرضى السكري، إضافة أوراق الحبق مع كوب الشاي، لتنظيم نسبة السكر في الدم والحد من مخاطره الصحية، في حين يخلص مفروم أوراقه الجسم من الدهون والوزن الزائد، لاحتوائه على القليل من السعرات الحرارية التي تساعد في الحصول على الرشاقة حال تناولها بشكل يومي كذلك يعزز المناعة للأم وطفلها، يمد الجنين بالمغذيات الأساسية التي يحتاج إليها في فترة نموه، يقوي العظام والغضاريف لاحتوائه على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن.

إقرأ المزيد : الزبيب وسكر الدم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *